Stela of Ba'al Samay from Dura-Europos called Zeus in one Greek inscription and Zeus Kyrios in another

Niche with three betyls located north of the High Place of Sacrifice in Petra. Above a step and an altar-like bench the smoothed wall with the niche rises up, framing a tall baetyl and two shorter ones, which stand on a base (mōtab). Some scholars think the moon crescents are a reference to Allat but this is speculative

أقيمي في الأرض وئاماً
وابذري في التراب محبة
واسكبي سلاماً في كبد الأرض
وعسلاً في الحقول
لتسرع خطواتك نحوي
فعندي خبر أقوله لك
حكاية الشجر
وهمس الحجر
وتنهد السماء إلى الأرض
ونجوى القمر إلى الكواكب

The Archaeology of Cult of Ancient Israel’s Southern Neighbors and the Midianite-Kenite Hypothesis er.ceres.rub.de/index.php/ER/a

> the pre-Israelite roots of Yahwism can be traced back to the tribes living in the arid belt to the south and southeast of Palestine—the Negev, southern Transjordan (ancient Edom), and northern Hejaz (ancient Midian).

These earrings are decorated with two eyes and a nose, representing Al-'Uzza, from Al-Naqab, southern Palestine.

As a Saudi I'm disappointed. It is not like I voted for the current government though.

Relief fallen from the facade of the Temple of Bel showing a Palmyrene God receiving offerings left on an altar

أتيتي لي في الصحراء
جولياء لو تركتني لفنيت
بكيت جزعن عدكي لي ترآيتي
أخذتي بيدي و كنتي لي
سندي رغم القيظ بعد وفرت
هسنت في الشتي و الصيف
كالسيف قيظ هسنت فكثير فنوا
كانوا بنعمكي ينعمون
فرحون ثم حل بنا البلاء
قضاء منوت و ما له من دافع
خاضع لمشيئتها بتقدريها راضي

@Arcana @chjara @root though it is a better status than other Palestinians. Probably they can help bridge the gap.

Now I think about it it may be a great idea

يا إلهة الحب و الحرب إليك نصلي
نغير ما نستطيع بالحب و ما لم نستطع بالحرب
في كلاهما تعدلين و إن هزمنا

نستجير بك ياخير فكله مما صنعت
بموسم صيد مئة أضحية سَفَحْتِ
و الفقراء في المآدب أطعمت
و في الحرب والشدة قوّيت
و من يحكم بالباطل محقت
و الكّرْم صار خمراً لمّا سطعت
و للإبل المراعي الوافرة وسّعت
و الشرع القويم صحيحاً أبقيت
و كل من يحفظ العهد أسعدت
و الليالي الغَدْر بالإصباح جلّيت
و كل من اعتدى علينا أهلكت
و كل من يطلب الحظ مالاً كسَّبت
و رضي من تعثر حظه بما قسمت
الحمدُ يا خير على نعمائك التي قدّرت
وعدك الذي وعدت به أصلحت
أعنتنا يا شمس إن أنت أمطرت
نتضرع إليك فحتى بالناس ضَحّيت

Show older
Mastodon

A newer server operated by the Mastodon gGmbH non-profit